اتحاد علماء بلاد الشام يدين جرائم الوهابية السعودية

دمشق-سانا: أكد اتحاد علماء بلاد الشام أن نهج الوهابية السعودية التكفيري الدموي الذي ينطلق من التكفير كعقيدة وينتقل الى الارهاب والقتل والاعدام كوسيلة وممارسة يأبى الا ان يسفر عن وجهه القبيح في كل مناسبة بظلم الناس والاعتداء على انسانيتهم وحرياتهم ودمائهم.
وقال الاتحاد في بيان له ان جرائم الوهابية السعودية التي شهدها العالم في اليومين الماضيين من اعدام وقتل وظلم للناس ما هي الا حلقة ضمن سلسلة جرائمهم باسم الدين الاسلامي الحنيف والتي سفكت دماء الشعب السوري واليمني ومولت وسلحت وارسلت كل قطعان الارهابيين الى بلادنا.
ودعا الاتحاد علماء العالم العربي والاسلامي الى ان يعلنوا اليوم وبكل صراحة ووضوح الوقوف صفا واحدا ضد الوهابية التكفيرية السعودية وما تقوم به من اعمال ارهابية والخطر الداهم الذي تمثله بجرائمها لاشعال فتنة طائفية كبيرة في المنطقة.
وكان نظام ال سعود أعلن السبت الماضي تنفيذ اعدامات جماعية بحق 47 شخصا بينهم الشيخ نمر النمر المعتقل منذ عام 2012 وذلك استمرارا لسياسة الاستبداد والقمع التى ينتهجها هذا النظام

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter