ابو ريشة يطالب حكومة (تصريف الاعمال) بالتريث بقرار الغاء الرتب العسكرية للصحوات

طالب رئيس مؤتمر صحوة العراق احمد ابو ريشة الحكومة بالتريث في قرارها القاضي بالغاء الرتب العسكرية الفخرية الممنوحة لضباط الصحوة وتحويلهم إلى عناصر اعتياديين في الشرطة (من دون رتب)، داعيا إلى اعطاء اصحاب الشهادات منهم فرصة.
وقال ابو ريشة، في كلمة القاها خلال مؤتمر منعقد بمدينة الرمادي على خلفية القرار “نحن في ائتلاف وحدة العرق وحركة صحوة العراق نطالب الحكومة العراقية بالغاء قرار الغاء كافة امتيازات الرتب الفخرية التي حصل عليها عناصر ومسؤولون في الصحوة وافراد من عشائر الانبار وباقي المحافظات العراقية خلال قتالهم تنظيم القاعدة وما يترتب علية من دخولهم سلك الشرطة او الجيش” . واضاف ” ان الدولة العراقية حاليا بصدد بناء دولة المؤسسات وان دمج المليشيات داخل الاجهزة الامنية وقبول الاكاديميات الامنية في العراق /87/ ضابطا بها من مجموع المئات من الضباط الحاصلين على رتب فخرية في الانبار هو قرار مفاجئ لنا ولهم خاصة وان العشرات منهم سقطوا شهداء خلال تصديهم لفلول القاعدة وان حرمان الباقي من تلك الرتب الفخرية هي قرارات غير مدروسة”. واكد ابو ريشة ” ان قرار الغاء تلك الرتب في هذا الوقت قرار خطير للغاية خاصة وان البلاد تعاني من فراغ دستوري في ظل حكومة تصريف اعمال اخذين بعين الاعتبار الانجازات التي تحققت من خلال هؤلاء الضباط في اعادة الامان الى مدنهم”. وبشأن ما اذا كانت هنالك دوافع سياسية حول اصدار قرار الغاء كافة الرتب الفخرية في الوقت الحالي، اجاب ابو ريشة “بالفعل هنالك دوافع سياسية واضحة في اصدار مثل تلك القرارات في الوقت الحالي والغاء دور البطولي للعشرات من الضباط من حملة الرتب الفخرية في قتالهم لتنظيم القاعدة والتصدي لفلول الجريمة المنظمة وهذا يعني مسح كافة الانجازات التي حققوها خاصة.  واضاف ان الحكومة الحالية هي حكومة تصريف اعمال ونحن نعمل جاهدين في الغاء هذا القرار وفي حالة عدم اقرار الحكومة الحالية في الغاء هذا القرار فنحن نعول كثيرا على الحكومة المقبلة في الغائه.
وكان مؤتمر صحوة العراق قد ابرم اتفاقات مع القوات الاميركية والحكومة العراقية باعطاء رتب فخرية للمتطوعين تتراوح بين ملازم ثان وحتى رتبة عقيد، في مقابل القتال ضد القاعدة.
وقال المقدم محمد الخليفاوي، وهو احد المشمولين بالقرار خلال المؤتمر، إن “عدد اصحاب الرتب الفخرية الذين شملهم قرار الاستغناء هو 450 ضابطا”، مبينا أن القرار “وصل إلى قيادة شرطة الانبار قبل اسبوع من الآن، كما تم تثبيت 78 ضابطا بعد ادخالهم دورات قبل خمسة ايام في اكاديمية الشرطة في بغداد”.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter