أم تدفع عشيقها لاختطاف ابنها من اجل ابتزاز زوجها

امرأة كأنها ليست من جنس البشر، بل جاءت من جهنم!، لم تراع العشرة مع زوجها منذ مايقرب من اربع سنوات، قالوا عنها انها سيئة السمعة تعددت علاقاتها بالرجال ولطخت سمعة الزوج الطيب، لم تكتف بذلك بل اتخذت من نجلها وسيلة لابتزاز الزوج، بالاتفاق مع العشيق علي خطف ابنها وإعادته مقابل المال!

العجيب أن الزوجة المتهمة،ارتدت ثوب البراءة ومثلت دور الأم المكلومة بفقد نجلها إلا أن عودة الطفل كشفت المستور، وان الأم وراء مخطط الخطف بعد الاتفاق مع صديق زوجها وتوالت المفآجات في ملابسات هذه الجريمة
فوجئ رئيس مباحث قسم الخصوص المصرية ، بسيدة تدعى عزه سيد عبد الحميد أحمد 21 سنة ربة منزل وزوجها سيد حسين 24 سنة عامل وهما فى حالة يرثى لها وطلبا تقديم بلاغ ضد اثنين من جيرانهما وهما كل من سيد صلاح الدين السيد شحاته 48 سنة حداد وعلاء حسانين إسماعيل 23 سنة سائق توك توك بخطف نجلهما حسين سيد حسين 3 سنوات وذلك لوجود خلافات سابقة فيما بينهم 

وتم إخطار مدير الامن بتفاصيل الحادث والذى امر مدير المباحث بكشف تفاصيل الحادث وتحرير الطفل المختطف والقبض على المتهمين ونظرا لما تمثله الواقعة من خطورة إجرامية تمثلت فى خطف طفل لم يتعد الثلاثة أعوام وبناءً على خطة تم وضعها لكشف غموض الواقعة وإعادة الطفل انتقل رجال المباحث الى مكان البلاغ وأمكن ضبط المتهين المبلغ بخطفهما الطفل وبمواجهتهما بما ذكره والدا الطفل أنكرا ما نسب إليهما وانهما لا علاقة لهما بواقعة الخطف وانهما على خلاف مع والد الطفل وعلى خلاف ايضا مع شخص على علاقة غير شرعية بوالدة الطفل ومن خلال السير فى اجراءات الخطة كشفت التحريات السرية كيدية البلاغ. 

وتوصلت تلك التحريات الى تفاصيل اكثر من مثيرة وان والدة الطفل المختطف سيئة السمعة بالمنطقة التى تسكن بها وأضافت التحريات انها على علاقة محرمة مع شخص يدعى فارس ذكى وهو صديق زوجها ،وأنها اتفقت مع عشيقها على خطف طفلها ومحاولة إخفائه لدى العشيق واختلاق واقعة الخطف من قبل الام المتهمة لوجود خلافات فيما بينهما مقابل الحصول من زوجها على مبلغ مالى نظير إعادة الطفل. 
 وأمام تلك الحقائق التى توصلت اليها المباحث تمت مواجهة الزوجة بما أسفرت عنه التحريات واعترفت بصحتها وأكدت على وجود علاقة محرمة تربطها بصديق زوجها وانها فكرت فى خلق واقعة خطف نجلها مقابل الخصول على المال ونظرا لوجود خلافات مع الجيران قررت ان تتهمه لابتزازه مقابل الحصول على المال وأضافت أنها اتفقت قبل خطف الطفل بأسبوعين مع شخص كان وسيط فى عملية الخطف وهو شاهد الواقعة
كما كشفت تحريات المباحث ان العشيق الذى يدعى فارس ذكى، تبين هروبه وبعد الاتصال به على الهاتف اعترف تليفونيا باتفاقه مع والدة الطفل على خطف الطفل مقابل الحصول على فدية من والده واكد انه ترك الطفل بموقف الأتوبيس والذى أمكن العثور عليه وإعادته لوالده كما تم التوصل شاهد الواقعة والذى يدعى أشرف أحمد رشدى 21 سنة عامل والذى تربطه علاقة صداقة مع المتهم الهارب فارس ناصر ذكى واكد صحة ما جاء بالتحريات، وبإحالة المتهمة الى النيابة امرت بحبسها اربعة ايام على ذمة التحقيقات وسرعة القبض على شريكها الهارب. 

كما استمعت النيابة الى أقوال الزوج الذى كشف عن تفاصيل مثيرة عندما اكد صحة ماتوصلت اليه تحريات المباحث واضاف أن زوجته اكدت له اثناء عودته من عمله اختفاء نجله وانها لا تعرف اين اختفى او مكانه مما اضطره للابلاغ عن اختفاء نجله لكنه فوجئ بالمباحث تتوصل إلى أن زوجته وراء قصة خطف الطفل وكانت تربطها علاقة محرمة بصديقها وهو مالم يستبعده لانه كان يعلم انها تربطها علاقات بالرجال، وأكد انها اختلقت نفس قصة الخطف،من قبل بالاتفاق مع رجال آخرين وقمت بدفع المال مقابل اعادة نجلى ودون أن أعلم انها وراء تلك الواقعة كما قامت وسامحتها كثيرا لكنها قامت ايضا بالنصب على اخرين وتم عمل محضر سرقة لها بقسم العجوزة بعد حجزها بالطفل والبلطجة على اخرين اتهموها بالنصب عليهم ولكنها لا تتوب من افعالها كما قالت جدة الطفل ان زوجة ابنها امرأة سيئة السمعة وحاولنا كثيرا ان نتغاضى عن افعالها لتربية الطفل لكنها استمرت فى تصرفاتها الشيطانية وتستحق ما حدث معها والسجن على أفعالها السيئة.

 

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter