أمير الدليم: عشائر العراق لاتمتثل للعملية السياسية المتهرئة ولا لقوانينها

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt;
mso-para-margin:0cm;
mso-para-margin-bottom:.0001pt;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:10.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-bidi-font-family:Arial;}

اعتبر أمير عشائر الدليم في العراق، أن العشائر لا تمتثل للقوانين الموجودة ولا للعملية السياسية “المتهرئة”، وفي حين كشف أن القضاء العراقي مسيس وبيد الحكومة، أكد أن الأيام المقبلة ستشهد تأثير وقوة وسلطة العشائر في العراق.وقال علي حاتم سليمان في حديث لـ”السومرية نيوز”، إن “العشائر هي ليست مؤسسة جاءت مع الاحتلال أو عمرها يعد بالسنوات، وان تعارضها مع القانون بسبب ان القوانين وضعية”، مبينا أن “العشائر قوة لا تمتثل للقوانين الموجودة لأنها ضعيفة ولا تمتثل للعملية السياسية المتهرئة”.وأضاف سليمان أن “إساءة الحكومات التي جاءت للعراق وتدخلات السياسيين وأحزابهم المتكالبة هي تحاول تفكك اللحمة العشائرية”، مؤكدا أن “العراق لم يشهد من قبل تناحر عشيرة مع أخرى لوجود روابط وجسور بينها”.وأشار سليمان إلى أن “مخططات الأحزاب الموجودة والسلطات هي التي لم تجعل للدولة ولا للعراق هيبة وأخذت تستخدم العشائر كأنما ورقة ضغط من حزب على حزب آخر وفي الانتخابات”، مضيفا أنه “لو كان هناك قانون منصف نحترمه ولو كانت هناك دولة لها مهابة نحترمها”.وأكد أمير عشائر الدليم أن “القضاء العراقي نصفه مسيس إذا ما قلنا 80% وبيد الحكومة ولكل من هب ودب”، مبينا أن “التدخل السياسي والأذية للمؤسسات العشائرية جعلت القانون لا يحترم بدليل أن السجون جميعها ممتلئة نصفهم من المظلومين، ولم يقدر القانون حتى الآن على إعدام أي مجرم من تنظيم القاعدة وغيره أو من الميليشيات “.ولفت سليمان إلى أن “العشائر لعبت دورا كبيرا واستطاعت تهدئة الوضع الأمني”، مضيفا أن “الأيام المقبلة ستشهد تأثير وقوة وسلطة العشائر ونراهن أمام العراقيين أن العشائر ستبدأ بالتغيير في العراق بدون الرجوع أو الامتثال لدعم داخلي وخارجي”.وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد، في الـ14 من حزيران الماضي، أن بعض افرازات القضايا العشائرية بدأت تفرز نفسها على عمل القوات الأمنية الأمن، كاشفا عن تدخلات وتهديدات من قوى سياسية لبعض الضباط ورجال الشرطة، فضلا عن محاسبة رجل الأمن وفق العرف العشائري.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter