أمريكية تعمل كحاضنة للمحبطين بـ60 دولارًا للساعة وأصدقاؤها نعتوها بـ”الساقطة

بدأت الأمريكية “ليزا كيلى” فى إنشاء البيزنس الخاص بها، والذى يعتمد على زيارة العملاء الذين يشعرون بالوحدة أو التوتر أو الألم، حيث تقوم باحتضانهم مقابل المال، كما جاء بتقرير للديلى ميل البريطانية. 

ووضعت كيلى، قائمة بالأسعار التى تتقاضاها على حسب المدة، 30 دقيقة بـ35 دولار، 60 دولار للساعة و90 دولار مقابل 90 دقيقة، وتبدأ مهمتها بزيارة العميل فى منزله واحتضانه لمدة من الزمن حتى يشعرون أن التوتر زال، انطلاقاً من الدراسة التى تفيد بأن الملامسة تفرز هرمون “أوكسيتوسين” الذى يرخى العضلات ويزيل التوتر من الأعصاب.

 كيلى، أم لطفلين من إنديانا الأمريكية، تعرضت للكثير من الانتقادات من أقاربها وزملائها، حتى أنها هددت بالطرد من الجامعة التى تدرس بها، لاعتقادهم أن عملها ينطوى على ممارسة البغاء مع عملائها، وهذا ما نفته تماماً، حيث إنها تحتضنهم بطريقة خاصة لا تتسبب فى إثارة الغرائز، كما أنها تشترط مقابلة خاصة للزيارة المنزلية، وأن يكون هناك طرف آخر حاضرًا للجلسة. 

ذكرت كيلى، أنها تتلقى أجراً يصل لحوالى 260 دولارًا فى اليوم الواحد، وتحتضن حوالى 30 رجلاً فى الأسبوع، بما فيهم رجال على المعاش ومحاربين قدامى

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter